:!:منتدي الهندسه الميكانيكيه®™ يرحب بزواره الكرام:!:

هذه
 
الرئيسيةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فاسدون بلا حدود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
eng_madawi
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 35
العمر : 30
العمل/الترفيه : eng
تاريخ التسجيل : 11/07/2008

مُساهمةموضوع: فاسدون بلا حدود   السبت 30 أغسطس 2008 - 7:12

فاسدون بلا حدود!


لست واحداً ممن يحفلون بالوثائق والأدلة في تقديم براهين لما يرون ويعتقدون، وفي الحالات النادرة التي يلحّ فيها هاجس الوثائق والنصوص أصبح واحداً ممن لايملكون ما يرغبون.
ذلك أن الوثائق في مصر هي أمر نادر الظهور حيث يتوجب الظهور، وهي في العادة ملاحق لكتب المؤرخين ومذكرات الصحفيين، وهي أداة تحلية أكثر منها أداة تحليل، ثم إنها أداة عرض واستعراض أكثر منها وسيلة ثواب أو عقاب.
وعلي ذلك فالوثائق سرية حتي إذا خلت من الفائدة ظهرت إلي العلن ليحفل بها كثير من الباحثين وقليل من المواطنين. وفوق السرية فهي تخضع لمغامرات عديدة في حال تسريبها، وما أسهل أن يتلقف الصحفيون وثائق صحيحة المضمون خاطئة الشكل، فيجري الدفع ببطلان الإجراءات. واللافت للنظر أن الرأي العام بكامله ومن قبله ومن بعده الصحفيون يعرفون تماماً أبطال الفساد ومواطنهم، ولكنهم لا يستطيعون خوض المعركة بما يكفي من أوراق، وفي معظم الحالات التي خاض فيها الصحفيون حروباً أخلاقية ضد شخصيات فاسدة خسر الصحفيون خسائر فادحة.
لقد اتسعت ملفات الفساد في هذه الأثناء لتمتد من الكبار إلي الصغار، ولا أبالغ إذا قلت إن المأزق الأكبر في مصر لا يمثله فساد الكبار الذين يمكن هزيمتهم جميعاً في معركة إصلاحية واحدة، ولكن المأزق حقاً هو في صغار الفاسدين، والفاسدون الصغار باتوا يمثلون جانباً كبيرا من النسيج الاجتماعي في مصر، فهم في كل مكان من الحدود إلي الحدود، فصغار المرتشين يمتدون من المطارات إلي الحمامات ومن العاملين في المؤسسات إلي العابرين في الطرقات، ومن فتوات الملاهي إلي حراس المساجد.. صار لدينا وطن آخر من صغار الفاسدين!
حتي تدرك حجم وطن الفاسدين إلي حجم الوطن الأم، ما عليك إلا أن تجمع ما تكتبه الصحف في صفحات التحقيقات والاقتصاد والحوادث، وما يبثه التليفزيون من شكاوي ومعاناة وغضب للمواطنين، فوراء كل شكوي يوجد فاسد، ووراء كل إهمال في مدرسة أو مستشفي ثمة فاسد وراءه فاسد، ووراء كل هبوط في الاقتصاد أو تراجع في الأداء يتربع فاسد من فوقه فاسد ومن تحته فاسد.
وإذا كانت هذه ملامح أزمة يعمل مخلصون عديدون علي حصارها، فإن ما يصفع الانتباه هنا هو حجم الفاسدين الذين يهاجمون الفساد، وحجم الجهلاء الذين ينتقدون السطحية والإفلاس، وعدد السفهاء الذين يرون في السلطة ومن فيها فشلاً ذريعاً ذلك أنها لا تحفل بما يرون ولا تضعهم في مواقع الإدارة والنفوذ.
وما أكثر الفاسدين الذين يتحدثون اليوم عن فساد الآخرين، وما أكثر الذين يقبضون لأجل مهاجمة اللصوص!وفي الثقافة والصحافة تخطو المأساة إلي مدي أبعد، ذلك أن المنافقين الجدد باتوا ساخطين علي المنافقين القدامي، وأن من يحملون راية التغيير هم أولي الناس بالعصف والتبديل.
إن الجيل الجديد من تحالف عديمي الموهبة يقول نفس الكلام الذي يقوله كبار الإصلاحيين والمفكرين. إنهم يهاجمون الجهل والركاكة والفساد والمحسوبية وعدم الكفاءة والنفاق وتدني مستوي المهنة، وأنهم يسرقون كلام الشرفاء في وضح النهار!
لم يترك الفاسدون الجدد مجالاً لنقد الفساد إلا طرقوه، ولا جملة مفيدة في إدارة الصراع علي الفساد ألا تعلقوا بها، ولا طريقاً للإطاحة بقدامي الفاسدين إلا بذلوا لأجله النفس والنفيس!
يالها من مفارقة مذهلة.. لصوص يهاجمون السرقة، وحمقي يطاردون الجهل، وعُصاة يدعون إلي مملكة الجنّة!
*نقلا عن صحيفة "المصري اليوم" المصرية

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mech4arab.justgoo.com
 
فاسدون بلا حدود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
:!:منتدي الهندسه الميكانيكيه®™ يرحب بزواره الكرام:!: :: الأقســــــام العامه :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: