:!:منتدي الهندسه الميكانيكيه®™ يرحب بزواره الكرام:!:

هذه
 
الرئيسيةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 «الطبعة الأولي»أسباب وراء الضجة التي أثارتها «مقالات هيكل المحجوبة»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
eng_madawi
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 35
العمر : 30
العمل/الترفيه : eng
تاريخ التسجيل : 11/07/2008

مُساهمةموضوع: «الطبعة الأولي»أسباب وراء الضجة التي أثارتها «مقالات هيكل المحجوبة»   الأحد 3 أغسطس 2008 - 1:20

أبدي برنامج «الطبعة الأولي»، الذي يقدمه الكاتب أحمد المسلماني علي قناة دريم، اهتمامًا خاصًا بالمقال الأول من سلسلة المقالات المحجوبة للكاتب الكبير «محمد حسنين هيكل» التي بدأت «المصري اليوم» نشرها أمس الأول.

وأكد المسلماني في اليوم نفسه أن الضجة التي أثارها خبر نشر مقالات «هيكل» الستة إنما تأتي لثلاثة عوامل، أهمها أن الراسل هو الكاتب الكبير «محمد حسنين هيكل»، والمرسل إليه هو الرئيس مبارك، وظرف الإرسال أوائل الثمانينيات بعد تولي الرئيس السلطة بعام واحد.

واستعرض المسلماني، مقال الكاتب الكبير، مكرم أحمد مكرم، المنشور في الأهرام أمس الأول، قال، نقلاً عنه، إن مكرم حكي فيه قصة المقالات، حيث بدأت بمبادرة منه، ففي أواخر عصر السادات كان هيكل سجينا، وجاء الرئيس مبارك وأفرج عنه، وعن بعض المثقفين، وبمجرد خروج هيكل من السجن أجري مكرم معه حوارًا لمجلة المصور علي ١٢ صفحة لم يحذف منه كلمة واحدة، لكن رئيس الوزراء، 

وقتها، فؤاء محيي الدين استدعي مكرم إلي مكتبه، وهدده بمصادرة المجلة إذا لم يتم رفع الحوار، فشكي مكرم إلي الرئيس مبارك الذي طمأنه ورفض مصادرة المجلة، وظهر العدد في توقيته، وهو ما اعتبره مكرم، وقتها، ضوءًا أخضر، وطلب من هيكل الكتابة للمصور بشكل منتظم، وبالفعل كتب هيكل مقالاته وذهب مكرم ليتسلمها منه، ففوجيء به يطلب منه عرض المقالات علي الرئيس لخطورة ما تحويه وحتي لا يتحمل مكرم مسؤوليتها وحده.

وأضاف المسلماني: اتصلت بـ«مكرم» قبل الحلقة بنصف ساعة، حيث حالت ظروف سفره دون استضافته في البرنامج، وأكد لي خلال الاتصال أنه هو الذي طلب من هيكل كتابة المقالات، لكنني لاحظت الهجوم الذي شنه هيكل علي السادات من خلالها، فقلت له: «الرئيس مبارك عمره ما هيوافق علي نشرها بهذا الشكل»، عرضت عليه أن يحذف الجزء المتعلق بالسادات ليتم نشرها و«المقال يعدي» لكن هيكل تمسك بموقفه، وبضرورة عرض المقالات علي الرئيس، ومن وقتها لم تر النور.

وكان المسلماني قد تناول المقالات في حلقة الاثنين الماضي، وروي قصة لقاء القناطر الخيرية بين هيكل والرئيس السادات من واقع المقال المنشور في «المصري اليوم».

وقال المسلماني لـ«المصري اليوم» إن هيكل عندما استأذن في عدم الكتابة لم يكن بقرار مفروض عليه، بل هو قرار اختياري من حقه الرجوع عنه في أي وقت، دون أن يطالبه أحد بالاستئذان في العودة، لأن قرار عدم الكتابة معنوي وليس ماديا، لذا يمكن الرجوع عنه بسهولة، وأضاف: «لا أعتبر مقالات هيكل في (المصري اليوم)، عودة إلي الكتابة التي اعتذر عنها»، موضحًا أنه عندما اعتذر كان ذلك عن المقالات والكتب الجديدة، 

أما ما ينشر الآن فهي مقالات قديمة مضي عليها ٢٥ عامًا حتي ما نشرته الصحيفة نفسها قبل - عام مذيلاً بتوقيع (هيكل) كان رسالة وليس مقالا والرسائل لا تدخل في إطار الكتابة الاحترافي»، معتبرًا كل ما يثار حول هذه المسألة خارجًا علي حدود اللياقة الصحفية، فعندما يعلن كبير الصحفيين العرب عن عدم الكتابة يجب علينا أن نقف يدا واحدة وندفعه إلي العدول عن قراره، لا أن نحاسبه إذا أبدي رغبة في الكتابة مرة أخري.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mech4arab.justgoo.com
 
«الطبعة الأولي»أسباب وراء الضجة التي أثارتها «مقالات هيكل المحجوبة»
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
:!:منتدي الهندسه الميكانيكيه®™ يرحب بزواره الكرام:!: :: الأقســــــام العامه :: منتدي الأخبار-
انتقل الى: